The surgeon uses a chisel and a hammer

عمليات تجميل الأنف ومخاطرها

هي عملية جراحية لتغيير شكل الأنف، تستطيع العمليات الجراحية للأنف تجميل كل من عظام الأنف، الغضروف والجلد، ويعمل الجراح على وضع تخيل لشكل الأنف المتوقع للفرد بعد العملية حتى تكون متناسقة مع ملامح الوجه الأخري ، تجري العملية لتحسين مظهر الأنف وتغير الحجم والشكل او لإصلاح التشوهات الناتجة عن الإصابات وعلاج بعض العيوب الخلقية وايضاً علاج بعض صعوبات التنفس، تسبب بعض التغييرات الطفيفة تقدر بالمليمترات فى بنية الأنف فرقاً كبيراً في الرضا عن مظهر الأنف وتقبل الذات.

شكل الأنف المثالي؟

  • كل وجه يختلف في الشكل، الحجم، الملامح، وهكذا الأنف المثالي هو المناسب مع كل وجه، على الرغم من ذلك هناك بعض الخصائص تعتبر غير سارة جمالياً.
  • عادةً يقوم جراح التجميل بقياس زوايا الأنف والوجه عن طريق دراسة صورة فوتوغرافية للشخص للمساعدة على وضع تخطيط واضح للتوقعات من الجراحة، ومعرفة إذا كان الأنف يبدو بارزاً فعلا او يبدو كذلك بسبب ضعف في الذقن والخدين.

علاقة الذقن الأنف؟

  • يلعب الذقن دور هام في ظهور الأنف، فإن أى ذقن ضعيف يمكن أن يجعل الأنف ذو الحجم الملائم يبدو بارزاً، وربما يحتاج الشخص الى اجراء الجراحة التجميلية على الذقن بدلاً من الأنف أو الإثنين معاً.

كما نعلم ان النصف الأعلى من الأنف يتكون من عظام، والنصف الأسفل من غضروف.

  • العظام: تعديل العظام يتضمن جعله أصغر لذلك فى أغلب الأحيان يقوم الجراح بكسره ثم أعادته مرة أخري، فى حالة كان الأنف صغيراً جداً يستطيع الجراح أضافة عظام عن طريق نحتها من الجمجمة أو الضلع.
  • الغضروف: يمكن أن يعدل الغضروف بتقليل حجمه، وفى حالة كان الأنف صغيراً يقوم الجراح بإضافة غروف عن طريق نحتها من الأذن، او الضلع، ولا توجد مادة زرع صناعية بديلة بسبب احتمالية حدوث العدوى بشكل كبير فى هذه المنطقة.

تنقسم عمليات تجميل الأنف الى طريقتان:

Happy patient
Happy young woman with toothy smile having marks around her eyes, along her nose and chin
  1. جراحة تجميل الأنف المغلقة

في هذه التقنية تكون كل الشقوق الجراحية داخل الأنف، لا تحدث ندب مرئية، لكن الجراح يكون عنده محدودية في الرؤية للنظر في الغضروف والعظام، رغم ذلك يرتاح الكثير من الجراحين لهذه التقنية، ويحققون بها نتائج متميزة.

مميزاتها:

  • لا ندبة خارج الأنف
  • أقل ورم بعد الجراحة

عيوبها:

  • من الصعب تصحيح بعض العيوب في الأنف عن طريقها ولا تصلح في كل الحالات
  1. جراحة تجميل الأنف المفتوحة

هذه الطريقة تسمح للجراح رؤية أفضل للغضروف والعظام، يفضل بعض الجراحين هذه الطريقة لأنها تسمح لهم برؤية جيدة لكل أجزاء الأنف.

مميزاتها:

  • رؤية جيدة للجراح

عيوبها:

  • ندبة صغيرة تحت الأنف
  • أكثر تورم بعد الجراحة

توقعات الجراحة:

  1. التخدير: موعي او كلي وعادة يفضل الجراح إجراء الجراحة تحت التخدير الكلى يساعد في التقليل من مخاطر حدوث الغثيان والقيء بعد الجراحة.
  2. يمكن إجراء الجراحة في العيادة أو المستشفى
  3. مدة العملية: تستغرق عادةً من ساعة الى ثلاث ساعات
  4. في معظم الأحيان تستطيع العودة للمنزل في نفس اليوم
  5. الألم: من المتوقع حدوث الألم لمدة 7 الى 10 ايام
  6. الإستشفاء من 3 إلى 5 أيام في حالة عدم حدوث أى مضاعفات
  7. التورم: يستمر التورم لمدة أسبوعين في حالة الجراحة المغلقة، واربع اسابيع في حالة الجراحة المفتوحة.
  8. خدر الأنف: من المتوقع ان يستمر عدة أسابيع بعد الجراحة
  9. التضميد: من المتوقع أن يستمر تضميد الأنف من 5 إلى 10 أيام
  10. الغرز الجراحية: يتم استخدام غرز من مواد طبيعية يستطيع الجسم امتصاصها خلال أيام في حالة الغرز الداخلية، في حالة كان الجراحة مفتوحة يتم إزالة الغرز الخارجية خلال 5 او 10 أيام بعد الجراحة.
  11. حشوة الأنف: تستخدم حشوة الأنف للسيطرة على النزيف وقد تستمر من يوم الى  7 ايام قبل إزالتها.
  12. النتائج النهائية: عادة الاستشفاء الكامل يكون بعد ثلاثة أشهر وقد يمتد الى ستة أشهر في حالة حدوث مضاعفات.

المخاطر المحتملة لجراحة تجميل الأنف:

  1. نزيف الأنف

قد يحدث أثناء أو بعد الجراحة، وغالباً تحتاج الى حشوة الأنف للسيطرة علية التى قد تستمر في الأنف أكثر من 24 ساعة، حدوث خطر النزيف الشديد أقل من 2%، لكن بالرغم من ذلك قد تحدث بعض المضاعفات الخطيرة بسبب اتصال الأنف بالدماغ بعظام رقيقة جداً التى قد تكسر اثناء الجراحة مما قد يؤدى الى:

  • نقص السائل الشوكى
  • تراكم هواء حول الدماغ

هذه المضاعفات نادرة الحدوث ولكنها مهددة للحياة وقد تؤدى للموت.

  1. تشوه الأنف

اذا كان جلد الوجه رقيق جداً ستظهر اى اختلافات بسهولة، في حالة كان هناك عدم تناسق في الغضروف التحتي أو العظام في أعلى الأنف.

  1. انخفاض الأنف

الأنف المنخفض او المنحدر يمكن أن يحدث إذا تم إزالة عظام أو غضروف أكثر من اللازم أثناء الجراحة، يبدو الأنف غير طبيعى لانه يبدو منخفض جداً على الوجه، ويمكن إجراء عملية تصحيح عن طريق الزرع الطبيعى او الصناعى لرفع الأنف.

  1. ضيق المجرى التنفسي:

من المضاعفات المحتملة للجراحة حدوث ضيق في المجرى التنفسي الذي قد يحتاج القيام بجراحة اخري التى قد تكون محسنة لعملية التنفس.

إحصائيات الرضا بعد إجراء الجراحة:

عملية تجميل الأنف لها تأثير قوى على مستوى الرضا عن الذات، هناك فرصة 80% للرضا عن الجراحة، و20% لعدم الرضا عن النتائج وفي هذه الحالة قد تحتاج لجراحة أخرى لتعديل اى تشوهات.

نصائح ذهبية عن جراحة تجميل الأنف:

  1. حدد بالضبط الذي تريد تغييره في شكل الأنف قبل ان تذهب الى جراح التجميل، اكتب قائمة بالأشياء التي تريد تغييرها.
  2. تأكد أن جراح التجميل فهم كل التغييرات التي تخططها
  3. تأكد ان الجراح يفحص الذقن وزوايا الوجه قبل الجراحة، قد يوصي الجراح بتغييرات في الذقن بدلاً من الأنف
  4. تعرف على كل المضاعفات المحتملة، هناك فرصة 20% ان تحتاج إلى إعادة الجراحة مرة أخرى
  5. تجنب كل أدوية الأنف قبل ثلاثة اشهر من أجراء العملية
  6. خلال الأسبوع الأول والثانى بعد الجراحة، استخدم قطرات الأنف لإبقاء مجرى الأنف رطبة ومريحة
  7. خلال الأسبوع الأول من الجراحة من المفضل النوم على وسادة مرتفعة لتقليل التورم
  8. استخدم الثلج كثيراً لتقليل التورم
  9. إذا كنت تحتاج لإعادة جراحة تجميل الأنف انتظر على الأقل سنة بعد اجراء اخر عملية جراحية

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *