Audiologist Examining Ears

عمليات تجميل الأذن

لا توجد معايير ثابته فى شكل الأذن المثالي، من المهم فقط ان تكون متناسقة مع ملامح الوجه والأداء الوظيفي الجيد، وتجري عمليات التجميل في الأذن لتحسين وضع الاذن او بعض العيوب الخلقية و تحسين شكل الأذن البارزة لتصغير حجمها بشكل يتناسب مع ملامح الوجه، ويمكن أن تعالج ايضاً التشوهات في الأذن نتيجة الإصابة، وهي من العمليات التجميلية قليلة الانتشار ولكنها قد تكون ذات فوائد هامة للمظهر وزيادة الرضا واحترام الذات، إذا كانت آذانك بارزة أو تزعجك بشكل ما ، فقد تفكر فى اجراء الجراحة التجميلية للأذن.

تشمل عمليات تجميل الأذن على جراحات تقويمية لإعادة تصحيح شكل الأذن بعد الحوداث، والتمزيق والقطع ويشمل هذا النوع تقنيات لإعادة بناء كامل الأذن، بالإضافة الى جزء بسيط من تخصص الجراحات التجميلية يهدف إلى تحسين الشكل العام للجسم .

الشكل المثالي للأذن؟

  • تتركب الأذن من غضروف يقاس عادة بمعدل 5-6 سم على المحور العمودي وينحرف بزاوية º20 عندما تنظر اليها من الجانب.
  • للأذن وظيفة جمالية بالإضافة الى وظيفة السمع وفى بعض الحالات تكون الأذن بارزة بشكل وراثي مما يسبب بعض المشاكل النفسية خاصة للأطفال في كل مراحل المدرسة.
  • يكتمل نمو الأذن بالكامل في الأطفال بعمر الخامسة، لذلك ينصح بالقيام بالجراحة التجميلية قبل العام السادس قبل دخول المدرسة.

ما قبل الجراحة:

Female doctor examining patient ear with otoscope
Female doctor examining patient ear with otoscope in hospital
  1. عادة يتم إجراء جراحة تجميل الأذن في عمر 5 او 6 سنوات بمعدل 85% من الحالات وحوالى 15% من الجراحات يتم إجرائها على البالغين.
  2. يتم إجراء الجراحة تحت التخدير الموضعي مع المسكنات الوريدية أو التخدير الكلي
  3. يقوم جراح التجميل قبل إجراء الجراحة بدراسة صورة فوتوغرافية للأذن من الجانب لقياس زوايا الأذن و وضع الخطة المناسبة للتغيير، لتجنب حدوث تشوهات بعد العملية.

اختيار جراح التجميل

أحد أهم العوائق قبل القيام بجراحة تجميل الأذن هو عائق اختيار الجراح، الطريق الصحيح لاختيار جراح تجميل مؤهل عن طريق التوصية من قبل الأصدقاء، أو التوصية من قبل الممرضات او استشارة طبيب العائلة وإذا كنت تريد الحفاظ على السرية ربما يساعدك البحث فى الانترنت لمعرفة مؤهلات الجراح المناسب.

جزء من مؤهلات انضمام جراحي التجميل الى جمعية أطباء التجميل الأمريكية يجب ان تتوفر المتطلبات الآتية فى جراح التجميل:

  1. خريج كلية طبية معتمدة
  2. تلقي برنامج تدريب جراحي من ثلاث إلى خمس سنوات
  3. تلقي برنامج تدريب فى تخصص جراحة التجميل من سنتين إلى ثلاث سنوات
  4. يكون الجراح موصي به من قبل رئيس البرامج التدريبية التي التحق بها
  5. يقدم قائمة بكل العمليات التي قام بإجرائها

سير العملية:

  1. أكثر التقنيات شيوعاً في جراحات تجميل الأذن، يقوم الجراح بعمل شق جراحي خلف الأذن، ويقوم بإزالة غروف الأذن الزائد ونحت الغضروف للوصول الى الشكل النموذجي للأذن.
  2. يقوم الجراح بغلق الشق الجراحي بالغرز الجراحية، وقد يستعمل غرز جراحية دائمة للحفاظ على شكل الأذن.
  3. عادة تكون الجراحة على كلا الأذنين للعمل على وجود تناسخ وتماثل بينهما
  4. في معظم الأحيان لا يستطيع الجراح ضمان وجود تماثل تام بين الأذنين.

توقعات ما بعد الجراحة:

  1. عادة تستغرق الجراحة من ساعة الى ثلاث ساعات
  2. يقوم الجراح بتضميد الرأس بضمادات ضخمة فوراً بعد الجراحة، وبعد عدة أيام ستم استبدال الضمادات الضخمة مادة أخف أو غطاء طبي للرأس ليحافظ على الأذن في الوضع الطبيعى.
  3. يتم ازالة الغرز الجراحية بعد 10 أيام من اجراء الجراحة
  4. الألم: قد يستمر الشعور بالألم بضعة أيام بعد الجراحة، لذلك ينصح بعدم النوم على الأذن أو الضغط عليها خلال الأسابيع الأولى بعد إجراء الجراحة.
  5. الأطفال يمكن أن يعودو للتعلم بعد اسبوعين او ثلاثة اسابيع ولكن يجب تجنب الأنشطة والألعاب الرياضية لشهر كامل على الأقل.
  6. من المتوقع وجود ندبة خلف الأذن في معظم الأحيان تتلاشى بمرور الوقت.

مخاطر جراحة تجميل الأذن:

  1. ورم دموى

يتم الإبلاغ عن تجمع الدم تحت الجلد في الأذن في حوالى 2% من الحالات، الذي قد يذوب طبيعياً او قد يحتاج أن يتخلص منه جراح التجميل عن طريق التصريف بإبرة.

  1. العدوى

الغضاريف من أكثر الأماكن الشائعة في حدوث العدوى وانتشارها، ومن حين لآخر يتم البلاغ عن العدوى في غضروف الأذن بعد عمليات جراحة الأذن، التى تعالج عادةً بالمضادات الحيوية، وفي حالات نادرة قد يتطلب العلاج إجراء جراحة للتخلص من العدوى في المنطقة المصابة.

وإذا لم يعالج بشكل سليم قد يؤدى الى نخر في غضروف الأذن، لذلك في حالة الآلام الحادة بعد الجراحة يقوم الجراح بفك الضمادة وإعادة تقييم للأذن.

  1. تندب الجلد

من المتوقع بعد جراحة تجميل الأذن، تشكيل ندبة خلف الأذن عادة و تتلاشى بمرور الوقت في معظم الأحيان.

  1. اللاتناظر بين الأذن

من أكثر المخاطر شيوعاً في جراحة تجميل الأذن، من المحتمل أن يكون هناك أذن اكبر او اصغر من الاخرى مما يسبب عدم التماثل بينهما وتحتاج هذه الحالات إلى إجراء جراحة اضافية لتعديل موقع الأذن.

  1. انخفاض الحس، الخدر

التغيرات الحسية قد تحدث بعد العديد من عمليات التجميل وعادة بسبب إصابة أعصاب الحس اثناء الجراحة، واحيانا بعضها مؤقتاً وتعود الى طبيعتها في النهاية ويكون متوقع، وبعضها غير متوقع.

  1. مخاطر التخدير الكلي

التخدير الكلى للجسم يسبب إجهاد كبير للجسم خاصة على البالغين والأشخاص فوق عمر 40 عام ويحمل خطر على الأشخاص الذين لديهم إصابات سابقة بالأمراض القلبية، أو أمراض مزمنة، أو المصابين بالسمنة، وتتضمن مخاطر التخدير المحتملة على: النوبات القلبية، تجلط الدم في الأوردة العميقة او الرئتين، لحسن الحظ هذه التعقيدات أقل في الأفراد الصحيين.

تشمل عمليات تجميل الأذن العديد من التقنيات التى تساعدك على التخلص من التشوهات الناتجة عن الحوادث والحروق، وتقنيات لتحسين الشكل العام للأذن، استشر طبيبك لتحديد المشكلة ووضع خطة علاجية تساعدك على الوصول للشكل المناسب المتلائم مع باقي ملامح الوجه.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *