Laser facial treatment

تجديد سطح الجلد بالليزر

تم اكتشاف الليزر منذ الستينات وأحدث اكتشافه طفرة في كل علوم الصناعة والعلوم العسكرية وبشكل خاص في علوم الطب مثل علم طب العيون والطب التجميلي وأظهر نجاحات في مجالات تصحيح الأبصار و علاج الندوب وآثار الجروح، حيث تجري عملية ازالة طبقات الجلد المصابة بالندوب طبقة بعد طبقة بدقة متناهية حتى الوصول الى طبقة ناعمة وخالية من الندوب تمنح المظهر الأنيق والجذاب وتجدد المظهر الشبابي والتخلص من علامات تقدم العمر.

يتم تجديد خلايا البشرة او تقشير الوجه بواسطة الليزر عن طريقة أشعة الضوء التي يتم إطلاقها نحو المنطقة المطلوبة ويتم ازالة طبقات الجلد مما يساعد على:

  • التخلص من تجاعيد البشرة
  • علاج البقع الجلدية
  • التخلص من الندوب الناتجة عن حب الشباب
  • علاج عيوب البشرة

أسباب ظهور علامات التقدم في العمر على البشرة:

  • عدم ممارسة الرياضة
  • اتباع أنماط غذائية غير صحية
  • تأثير المكياج ومستحضرات التجميل على البشرة
  • تراكم خلايا الجلد الميت
  • التدخين
  • تناول الكحوليات

أجهزة الليزر المستخدمة في تجديد سطح الجلد:

Laser face treatment
Middle-aged female patient having laser face treatment in clinic

توجد العديد من تقنيات الليزر وتختلف في فاعليتها وعلى حسب حالة البشرة اذا كانت تحتاج الى تقشير خفيف أو عميق.

  • ليزر ثاني أكسيد الكربون
  • وهو من أكثر تقنيات الليزر فاعلية في الاستخدام على البشرة وهو عبارة عن ليزر يجمع بين غاز ثاني أكسيد الكربون وأشعة الليزر.
  • يتم استخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون في علاج الندبات العميقة والقضاء الكامل على تجاعيد الوجه والتخلص من علامات تقدم العمر.
  • ليزر الفراكشنال:
  • تكون عملية تقشير البشرة بالليزر فراكشنال عبارة عن توجيه أشعة الليزر على البشرة، تمتص البشرة أشعة الليزر مما يحفز من إنتاج الكولاجين مما يساعد على شد البشرة والتخلص من الندبات.
  • يجب تحديد عدة جلسات، بين كل جلسة حوالى ثلاث او اربع اسابيع، وتتميز تقنية الفراكشنال ليزر بالآثار الجانبية القليلة والفاعلية التي تظهر من اول جلسة.

 

  • جهاز ليزر الأربيوم ياج Erbium: YAG laser 
  • تناسب هذه التقنية الندوب والتجاعيد البسيطة والمتوسطة
  • نتائجها سريعة وتبدأ من اول جلسة
  • يتميز ليزر الأربيوم بكونه أقل ألماً لأنه اقل في الضرر الحراري الذي تمتصه انسجة الجلد
  • كما يتميز ليزر الأربيوم بأنه آمن في الاستخدام على البشرة الحساسة

موانع استخدام الليزر للتجميل:

يجب على الشخص ان لا يعانى من:

  • الأمراض الجلدية ويجب علاجها اولاً قبل القيام بإجراء التجميل بالليزر لأن ذلك قد يسبب تفاقم في المرض
  • يمنع اجراء التجميل بالليزر للمرأة الحامل والمرضعة
  • سيولة الدم لذلك قد يطلب طبيبك اولاً اجراء فحوصات للدم
  • مرض السكري

أضرار تقشير البشرة بالليزر:

  • احمرار الجلد:

عادة يحدث تورم واحمرار في الجلد بعد إجراء التقشير بالليزر وقد يستمر لمدة 28 ساعة، وينصح باستخدام واقي الشمس لمنع الإصابة بحروق الشمس.

  • تفاقم حب الشباب:

لا ينصح اطلاقاً باستخدام التقشير بالليزر لعلاج حب الشباب ولكنه يعالج آثار الحبوب، لذلك يبدأ طبيب التجميل اولا في علاج الحبوب قبل تحديد موعد جلسات التقشير بالليزر.

  • الشعور بالحكة

من أكثر الأعراض الجانبية شيوعاً بعد إجراء التقشير بالليزر هو الشعور بالحكة فى الجلد وقد يستمر الى ثلاثة أيام حتى تبدأ البشرة في الجفاف ويبدأ تقشير طبقات البشرة بعد ثلاث أو خمسة أيام من عملية التقشير بالليزر.

بدائل تجميل الوجه وتجديد سطح الجلد:

ربما لا يناسب بعض الأشخاص اجراء التجميل بالليزر ويوجد عدة بدائل فعالة ومتميزة في مجال طب التجميل.

  • التقشير الكيميائي
  • التقشير الكيميائي هو أحد أهم بدائل الليزر في تجديد خلايا سطح الجلد والقضاء على تجاعيد الوجه، ويساهم فى القضاء على البقع الداكنة والهالات السوداء
  • يتم هذا الأجراء تحت التخدير الموضعي ولكنه يكون مؤلم بعد انتهاء مفعول المخدر
  • يتم من خلال تركيبة من مواد كيميائية مثل حمض الجليكوليك الذي يتميز بقدرته على تفكيك طبقات الجلد العليا وهو سريع وفعال ولكنه له بعض الآثار الجانبية غير السارة مثل:
  • احمرار الجلد
  • الشعور بالألم
  • اصطباغ البشرة
  • التهاب الجلد التماسي (نادر الحدوث):

وهي اكزيما جلدية من ضمن اعراضها الاحمرار والشعور بالحكة فى الجلد وتحتاج الى اسابيع لاختفاء أعراضها، تحدث بسبب التعرض لبعض المواد الكيميائية، وهناك ما يقرب من 3000 مادة كيميائية يمكن أن تسبب اكزيما التماس.

  • يمنع استخدامه على الحبوب الملتهبة والتقرحات المفتوحة
  • ويوجد عدة أنواع التقشير الكيميائي:
  • التقشير السطحي

من أسهل وأبسط أنواع التقشير ويصلح لعلاج الندبات الخفيفة وعلاج آثار الحبوب ويتم باستخدام حمض الجليكوليك، ولا يحتاج الى تخدير موضعي.

  • التقشير المتوسط

نوع أعمق من التقشير السطحي ويستخدم فى ازالة الندبات الأكثر عمقاً ويعالج التجاعيد وآثار الحبوب، ويتم باستخدام حمض التريكلوروستيك بنسبة 35% من التركيبة الكيميائية، ويحتاج هذا النوع الى تخدير موضعي.

  • التقشير العميق

وفى هذا النوع يحتاج الشخص الى تخدير موضعي او تخدير كلى، حيث انه يكون مؤلماً ويستغرق مدة طويلة تصل الى ساعتين على حسب مساحة الجلد المطلوب تقشيرها، ويحتاج الشخص للبقاء فى المستشفى عدة ايام لمتابعة حالته، ويتم عن طريق استخدام مادة حمض الكربوليك، ولا ينصح هذا النوع من التقشير لأصحاب البشرة الداكنة لأنه يؤدى إلى تفتيح لون البشرة، ولا ينصح عادةً باستخدام ذلك النوع من التقشير فى معظم الحالات.

  • التقشير الماسي

أحد البدائل المستخدمة فى تجديد سطح الجلد والتخلص من عيوب البشرة، ويتم عن طريق جهاز به رأس مغلفة بطبقة من الماس لها فاعلية فى تقشير طبقات الجلد وتنظيفها وتحفيز البشرة على انتاج الكولاجين الذي يساعد على علاج الندبات والقضاء على تجاعيد الوجه.

وأحد أهم عيوب التقشير الماسي هو انه مرتفع التكاليف.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *